ذكرى تخلد في ذاكرة الوطن

2016-9-27


في كل عام تطل علينا ذكرى اليوم الوطني لمملكتنا الغاليه لتعيد إلى الأذهان هذا الحدث التاريخي الهام وهو اليوم الذي وحد فيه جلالة الملك عبد العزيز بن عبدالرحمن طيب الله ثراه المملكه العربيه السعوديه حيث تعيش بلادنا هذه الأيام أجواء (ذكرى اليوم الوطني السادسه والثمانين) وهي مناسبة ترسم للأجيال تاريخ الوطن التي سطرها مؤسس هذه البلاد الملك عبد العزيز "رحمه الله" الذي استطاع بفضل الله وبما يتمتع به من حكمة وحنكة أن يغير مجرى التاريخ وقاد بلاده وشعبه إلى الوحدة بعد التفرق ، والتطور بعد التخلف ، حتى اصبحت المملكة وفي زمن قياسي في مصاف الدول المتقدمة ، بل تميزت بقيمها الدينية وتراثها وحمايتها للعقيدة الإسلامية وتبنيها الإسلام منهجاً وأسلوب وحياة حتى اصبحت ملاذاً آمناً لجميع المسلمين في جميع انحاء العالم ، كما أولت الحرمين الشريفين وقبلة المسلمين جل اهتمامها وسخرت كافة امكانياتها في سبيل إعمارهما وتوسعتهما لتأمين راحة وامن الحجاج والمعتمرين والزائرين .
 ولقد حرصت الدوله الرشيده منذ إنشائها على نشر العلم وتعليم أبناء الوطن والاهتمام بالعلوم والآداب والثقافة حيث انتشرت المدارس والمعاهد والجامعات وشيدت المباني الضخمه التي تضاهي اكبر دول العالم ، فعم الوطن نمو في كافة المجالات الامني والتعليمي والسياسي والاقتصادي والصناعي والعمراني والصحي والزراعي  واستخدام أحدث التقنيات ، وفتح برنامج الابتعاث لجميع الطلاب والطالبات للرفع من المستوى التعليمي والثقافي لابناء الوطن .
كما أن رؤية المملكه 2030 والتي تهدف الى تنوع الدخل نقلت المملكه اقتصادياً الى مصاف الدول المتقدمه..
إنها مناسبة وطنية غاليه نغرس من خلالها في نفوس النشء معاني الوفاء لأولئك الأبطال الذين صنعوا هذا المجد لهذه الأمة فيشعروا بالفخر والعزة ونزرع في نفوسهم تلك المبادئ والمعاني التي قامت عليها هذه البلاد منذ أن أرسى قواعدها الملك عبدالعزيز -رحمه الله- ونعمّق في روح الشباب معاني الحس الوطني والانتماء إلى هذه الأمة لكي يستمر العطاء جيلاً بعد جيل .
وبهذه المناسبه العظيمه يسرني ان ارفع اسمى ايات التهاني والتبريكات لمقام والدنا وباني نهضتنا خادم الحرمين الشرفين الملك سلمان بن عبد العزيز وولي عهده الامين نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخليه صاحب السمو الملكي الامير محمد بن نايف بن عبدالعزيز وولي ولي العهد النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع صاحب السمو الملكي الامير محمد بن سلمان بن عبد العزيز والاسره المالكه والشعب السعودي الوفي 
سائلاً الله أن يعيد هذه المناسبه على وطننا وحكومتنا وشعبنا بالخير والرخاء والأمن والإستقرار وان يرد كيد الكائدين في نحورهم وان ينصر جنودنا البواسل المرابطين على الثغور وفي حدود الوطن . 
واخر دعوانا ان الحمد لله رب العالمين 
   قائد قوات امن المنشآت
لواء/سعد بن حسن الجباري